نائب بالشيوخ: "حياة كريمة" ترسخ لقيم التكافل والتراحم

نائب بالشيوخ: "حياة كريمة" ترسخ لقيم التكافل والتراحم
قال الدكتور يوسف عامر، عضو مجلس الشيوخ، إن مبادرة حياة كريمة، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، تهدف إلى تحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة.
وأضاف عامر في بيان له، الخميس، أن المبادرات التي يطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي جديدة، جديدة ربما لم تحدث في العصر الحديث، وترسخ لقيم التكافل والتراحم، وتحث على تزكية النفس.
وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن المبادرات تعكس مدى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقرى والنجوع والفئات الأكثر احتياجا، والنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية، خاصةً المياه والكهرباء والصرف الصحي وتبطين الترع وتطوير الوحدات الصحية والمنشآت التعليمية.
وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يحرص كل فترة على إطلاق المبادرات التي تهدف إلى توفير حياة كريمة لكل المواطنين، والتي كان آخرها المشروع القومي لتطوير الريف القومي، والتي ستؤدي إلى تغيير وجه القرى المستهدفة تماما.
وأكد عامر، أن مبادرة حياة كريمة ستسعى إلى توفير ظروف معيشية ملائمة لتنمية الإنسان، انطلاقا من إستراتيجية الرئيس السيسي لبناء الإنسان المصرى.
وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة "حياة كريمة" في 2 يناير 2019، من أجل تحسين مستوى المعيشة وجودة الحياة للفئات الأكثر احتياجا في التجمعات الريفية على مستوى جمهورية مصر العربية، لتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين. ومبادرة "حياة كريمة" هى مبادرة رئاسية تسعى لتوحيد كافة جهود الدولة (حكومة ومؤسسات معنية)، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدنى وشركات القطاع الخاص في ملف التنمية المستدامة للتجمعات الريفية الأكثر احتياجا، للقضاء على الفقر المتعدد الأبعاد، من أجل التخفيف عن كاهل المواطنين، وخاصة الأسر الأكثر احتياجا في هذه المناطق.